الشروق أونلاينعالم

السعودية تعلن عزمها إقامة موسم الحج هذا العام وفق شروط

بعد تجميده العام الماضي

أعلنت المملكة العربية السعودية الأحد، عزمها تنظيم مناسك الحج هذا العام وفق شروط وقائية محددة وذلك بعد إلغائها عام 2020 بسبب جائحة كورونا.

حج بأعداد محدودة عام 2020

أعلنت السعودية، في 21 جويلية 2020، أن مناسك الحج التي تقرر أن تقام بأعداد محدودة جداً هذا العام على خلفية تهديد فيروس كورونا المستجد، ستبدأ في 29 جويلية (الثامن من شهر ذي الحجة)، حسب بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية (واس).

وقالت المحكمة العليا في البيان، إن الأربعاء هو الأول من شهر ذي الحجة حسب التقويم الهجري، والوقوف بعرفة سيكون الخميس 30 جويلية (التاسع من ذي الحجة)، ما يعني أن الحج سينطلق في اليوم السابق أي الأربعاء 29 جويلية (الثامن من ذي الحجة).

وكانت المملكة قد أعلنت في وقت سابق، أنه سيتم السماح لنحو ألف شخص فقط بأداء الحج هذا العام، وذلك بسبب المخاوف من الفيروس، علماً أن 2.5 مليون شخص أدوا المناسك في 2019. لكن وسائل إعلام محلية ذكرت، أن الأعداد قد ترتفع لتصل إلى نحو عشرة آلاف.

وقالت وزارة الحج والعمرة، أن نسبة غير السعوديين من المقيمين داخل المملكة هي 70 في المائة من إجمالي حجاج هذا العام، ونسبة السعوديين 30 في المائة فقط.

وستكون الأولوية بين المقيمين الأجانب “لمن لا يعانون من أي أمراض مزمنة، ولمن لديهم شهادة فحص مخبري تثبت خلوهم من فيروس كورونا، ومن لم يسبق لهم أداء الفريضة من قبل، ممن أعمارهم ما بين 20 إلى 50 سنة”.

أما السعوديون، فسيقتصرون على “الممارسين الصحيين ورجال الأمن المتعافين من فيروس كورونا”.

وسجلت السعودية أكثر من 255 ألف إصابة بالفيروس بينها 2557 وفاة، وهو المعدل الأعلى في الخليج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى