عالموكالة الأنباء

مجلس الأمن يعقد جلسة طارئة لبحث العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة

يعقد مجلس الأمن الدولي، اليوم الأربعاء، جلسة طارئة لبحث تطورات الأحداث الأخيرة في قطاع غزة.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أن مجلس الأمن سيعقد جلسة مغلقة اليوم لبحث التصعيد في قطاع غزة.

وكان السيد محمد اشتية رئيس الوزراء الفلسطيني، طالب يوم الثلاثاء مجلس الأمن الدولي بالتدخل الفوري لوقف العدوان الإسرائيلي ضد الفلسطينيين في قطاع غزة، والذي أدى حتى الآن إلى استشهاد 35 فلسطينيا بينهم 12 طفلا و 3 سيدات.

كما دعا اشتية مجلس الأمن لوضع حد للعدوان الإسرائيلي المتواصل على المسجد الأقصى المبارك، والذي أدى إلى إصابة مئات المصلين بجروح، مطالبا بوقف عمليات التطهير العرقي التي تستهدف سكان المدينة المقدسة وخاصة أهالي حي /الشيخ جراح/.

على صعيد متصل، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية فجر اليوم، عن استشهاد مواطن من مخيم الفوار جنوب الخليل بالضفة الغربية، وذلك خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي شهدها المخيم.

وأوضحت أن الشهيد هو حسين عطية الطيطي (26 عاما)، بينما أصيب اثنان آخران بالرصاص الحي في القدم، فيما أصيب آخران بالرصاص المغلف بالمطاط وجرى نقلهم جميعا الى مستوصف الهلال الأحمر في /دورا/ لتلقي العلاج.

وفي القدس المحتلة، اندلعت فجر اليوم، مواجهات عنيفة في مختلف أحياء المدينة، أصيب خلالها عددا من المواطنين المقدسيين برصاص المستوطنين وباعتداءات قوات الاحتلال.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال والمستوطنين أطلقوا الرصاص الحي تجاه المواطنين في حي الصوانة شرق القدس المحتلة ما تسبب بإصابات لم تعرف تفاصيلها بعد.

واندلعت مواجهات في أحياء مختلف من سلوان جنوب المسجد الأقصى بين قوات الاحتلال والمستوطنين من جهة، ومواطنين الحي من جهة أخرى، اعتقلت خلالها قوات الاحتلال عددا من المواطنين.

وفي أحياء جبل المكبر ووادي الجوز تدور مواجهات متفرقة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، كذلك في بلدة الرام شمال القدس المحتلة.

وقرب باب العامود وباب الساهرة وفي شارع السلطان سليمان وسط القدس المحتلة، أصيب عدد من الفلسطينيين اثر اعتداء قوات الاحتلال على المارة هناك، كان أبرز الإصابات لشاب تعرض لضرب مبرح ما استدعى نقله إلى المستشفى على الفور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى