عالموكالات

الاتحاد الإفريقي يطالب بتحقيق فوري في مأساة مليلية

أعرب رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي، عن صدمته من “المعاملة العنيفة والمهينة” للمهاجرين الأفارقة من قبل قوات الأمن المغربية يوم الجمعة الماضية، خلال محاولتهم العبور نحو جيب مليلية الإسباني، مطالبا بإجراء تحقيق فوري.

وقال رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي، وفق ما جاء في بيان نشر على الموقع الالكتروني للاتحاد الإفريقي: “أعبر عن صدمتي العميقة وقلقي إزاء المعاملة العنيفة والمهينة التي تعرض لها المهاجرون الأفارقة الذين حاولوا عبور الحدود الدولية من المغرب إلى إسبانيا، والعنف الذي أعقب ذلك والذي أدى إلى مقتل 23 شخصا وإصابة عدد آخر”.

وأضاف فقي، قائلا: “أدعو لفتح تحقيق فوري وأذكر جميع الدول بالتزاماتها بموجب القانون الدولي الذي يضمن معاملة جميع المهاجرين بكرامة، وإعطاء الأولوية لسلامتهم وحقوقهم الإنسانية، مع الابتعاد عن استخدام القوة المفرطة”.

وكانت السلطات المغربية، قد أعلنت أول أمس السبت، عن مقتل 23 مهاجرا إفريقيا وإصابة العشرات بجروح، خلال محاولة هجرة غير شرعية لاجتياز جيب مليلية الاسباني.

وأظهرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان (فرع الناظور) على صفحتها على “فايسبوك” فيديوهات صادمة تنقل تدخل الشرطة المغربية بقسوة واستخدامها القوة المفرطة وبصورة غير متكافئة ضد المهاجرين، كما وثقت الفيديوهات جثث المهاجرين المكدسة فوق بعضها البعض، وقالت أن عشرات المهاجرين المصابين بجروح خطيرة تركوا دون أي مساعدة لمدة 9 ساعات تقريبا، محاطين بالقوات العمومية في وقت كانوا في حاجة ماسة إلى رجال إنقاذ وسيارات إسعاف أو مسعفين في الموقع.

وطالبت العديد من المنظمات والأطراف السياسية في المغرب وإسبانيا، بفتح تحقيق مستقل، في “كارثة ” مقتل المهاجرين الأفارقة، والتي لم يشهد التاريخ مثيلا لها بالمغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى