الجزائرالرئيسيةالشروق أونلاينمجتمع

فتح أسواق الرحمة للأضاحي في 20 ولاية !

كشفت مصادر مسؤولة بوزارة التجارة في تصريح للشروق عن الشروع في فتح أسواق الرحمة الخاصة بيع الأضاحي في 20 ولاية، يقع أغلبها في مناطق الجنوب والهضاب والسهوب، أين تم عرض الأضاحي بأسعار تتراوح ما بين 35 ألفا و70 ألف دينار، بالتنسيق مع الغرف الفلاحية والموالين والمصالح البيطرية.

وأكدت مصادرنا أن لجانا مشتركة تحتوي ممثلين عن وزارات التجارة والفلاحة والداخلية تواصل اجتماعاتها الدورية، لوضع الروتوشات الأخيرة لفتح أسواق الرحمة في باقي الولايات الشمالية قبل نهاية الأسبوع الجاري، مع توفير كل الظروف الخاصة بالرقابة البيطرية وتأمين المواشي وضمان راحة الموالين.

وعن تأخر فتح هذه الأسواق في العديد من الولايات الشمالية، أكدت مصادرنا أن الأمر راجع إلى خلل في التنسيق بين المصالح التجارية والفلاحية والداخلية، في تحديد أماكن هذه الأسواق وتهيئتها، خاصة بعد تقييدها ببعض شروط لسلامة لتأمين المواطنين والتجار والناقلين، بالإضافة إلى السعي لاختيار أماكن قريبة من التجمعات السكانية الكبرى، وضمان أماكن لركن السيارات بعيدا عن الطرقات السريعة، وأكدت ذات المصادر سعي وزارة التجارة لمضاعفة عدد الأسواق في الولايات الكبرى إلى أكثر من ثلاثة أسواق كبرى لامتصاص الضغط الكبير للمواطنين.

وأكدت وزارة التجارة تعزيز فرق الرقابة للقضاء على الأسواق العشوائية للمواشي بالتنسيق مع مختلف القطاعات المعنية، وهذا بهدف ضمان تسويق أضاح بأسعار معقولة بعيدا عن جميع أشكال المضاربة، وضمان شراء المواطنين لأضاح سليمة في أسواق مراقبة تتوفر فيها الرقابة البيطرية.

زيادات بمليوني سنتيم في أسعار الأضاحي

فشل كل من وزارتي التجارة والفلاحة في فتح أسواق الرحمة في الولايات الشمالية الكبرى في مقدمتها العاصمة والذي كان مقررا بـ20 يوما قبل عيد الأضحى، ساهم في انتشار الأسواق الفوضوية التي اكتسحت الأزقة والأحياء والمستودعات وحواف الطرقات السريعة، أين كان للشروق جولة في هذه الأسواق في كل من ولايتي البليدة والعاصمة، ووقفت على أسعار الأضاحي التي بدأت من 50 ألف دينار إلى 90 ألف دينار، وما وقفنا عليه بعد حديث طويل مع الباعة الذين كان أغلبهم “سماسرة” أن الأسعار ارتفعت مقارنة بالعام الماضي بـ20 ألف دينار، حيث لا يجد “كبش” أقل من 50 ألف دينار ويتعلق الآخر بخرفان كانت أسعارهم العام الماضي تتراوح ما بين 30 و35 ألف دينار.

وما وقفنا عليه من خلال جولتنا هو صدمة المواطنين من هذه الأسعار التي وصفوها بالمجنونة وغير المبررة، منتقدين تأخر السلطات الوصية في فتح أسواق الرحمة الخاصة ببيع الأضاحي، عشية عيد الأضحى المبارك الذي لا تفصلنا عنه سوى أيام معدودات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى