الجزائرالرئيسيةوكالات

مفاوضات جزائرية فرنسية لرفع إمدادات الغاز

كشفت الصحافة الفرنسية ، اليوم الأحد ، عن انطلاق مفاوضات جزائرية فرنسية لرفع إمدادات الغاز الجزائري نحو فرنسا بنسبة معتبرة قبل الشتاء المقبل .

وعكس التصريحات التي أدلى بها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون خلال زيارته للجزائر بالقول “لم آت من أجل الغاز”، فقد كشف صحفيون   فرنسيون رافقوا الرئيس ماكرون  في زيارته إلى الجزائر  من “اوربا1 ” و “بي اف أم تي في” عن مناقشة الرئيسان عبد المجيد تبون وإيمانويل ماكرون لملف الغاز و إمكانية رفع الإمدادات الجزائرية في ظل وجود تهديد بقطع روسيا لإمدادات الغاز في الشتاء المقبل.

وتشير المصادر إلى أن المفاوضات تستهدف التوصل لنسبة معتبرة من زيادة الإمدادات  تصل إلى 50 بالمائة ، في وقت لا تستعمل فرنسا إلا 8 بالمائة من الغاز الجزائري .

وذكرت الصحافة الفرنسية أن المفاوضات تتم بين الحكومة الجزائرية ومجمع  “أنجي” للطاقة ، والتي استقبل وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب مديرتها التنفيذية ،كاثرين ماكغريغور ،  التي رافقت ماكرون في زيارته إلى الجزائر ، وحضر اللقاء  الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك توفيق حكار ، أين استعرض الطرفان حالة علاقات التعاون والشراكة بين مجمعي سوناطراك و “أنجي” والآفاق المستقبلية للاستثمار في مشاريع هيكلية في مجال الطاقة بالجزائر لاسيما في مجال المحروقات، الكهرباء والطاقات المتجددة.

ونقلت قناة “بي اف ام تي في ” ، عن محيط الرئيس إيمانويل ماكرون أن الطرفان لم يتوصلا بعد إلى اتفاق ولكن المفاوضات جارية بين مجمع “انجي” والحكومة الجزائرية من أجل رفع إمدادت الغاز و الغاز الطبيعي المسال ،  و أن هذه المفاوضات تسير في الطريق الصحيح ، و رغم أنه لم يتم تحديد النسبة ولكن الهدف  رفع الإمدادات بنسبة 50 بالمائة وفقا للمصدر ذاته .

وكان ايمانويل ماكرون قد أثنى على تنويع الجزائر لمصادر الطاقة لأوروبا من خلال رفع الامدادات لإيطاليا ، غير أنه نفى أن تكون باريس في منافسة مع إيطاليا حول الغاز الجزائر ، واعتبر أن الامر لا يعدوا أن يكون تضامنا أوروبيا لمواجهة أزمة الطاقة التي خلفتها الحرب الروسية الأوكرانية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى